خطت شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة "فايسبوك" خطوة مهمة كي تصبح ساحة إفتراضية مميزة للتجارة الالكترونية عبر إطلاق الخدمة الجديدة التي تسمح للمستخدمين شراء الهدايا الحقيقية وارسالها بمئات الدولارات.

 وبات بإمكان المستخدمين للشبكة ابتداء من نهار الخميس الفائت اقتناء المنتجات من 100 بائع على الاقل في الخدمة الجديدة التي منحت اسم "هدايا فايسبوك" عبر نقرات قليلة على الموقع الرسمي للشركة. وتشمل هذه المنتجات: نظارات "واربي باركر" و "ستاربكس" وغيرها...

وترمز هذه الخدمة، التي اتت بعد حوالي اربعة اشهر على الطرح،إلى محاولة "فايسبوك" فتح المصدر الجديد للعائدات. وعلى الرغم من سعيه لتنويع مصادر الدخل لا زال "فايسبوك" يعتمد بكثرة على الاعلانات التي اسهمت في أكثر من 80% من ايراداته.

من جهة اخرى،أشارت بعض المعلومات الصحفية الى ان اشهر مواقع التواصل الاجتماعي والاكثر استخداما وشعبية "فايسبوك" بدأ يعمل على اختبار ميزة جديدة للموقع تسمح للمستخدم بوضع صورة شخصية مؤقتة اي " Temporary Profile Picture.

 وتفيد المعلومات الى ان هدف هذه الميزة هو مساعدة المستخدمين اثناء تضامنهم في قضايا واحداث معينة، خاصة ان هناك اكثر من 30 مليون مستخدم عمل على تغيير صورته الشخصية واستبدالها بأخرى عن قضية معينة.

 هذه الميزة ظهرت عند عدد محدود من المستخدمين وهي تتيح اختيار تاريخ ووقت انتهاء عرض الصورة لتعود الصورة التي كانت قبلها بشكل تلقائي.

حنفي حنكة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.